نحن على جوجل بلس

أفكار خاطئة عن المشاعر

قد تكون تعلمت العديد من الأفكار الخاطئة عن المشاعر. أي من هذه العبارات تؤمن بأنها صادقة وأي منها تؤمن بأنها وهمية؟
إن التعبير عن المشاعر علامة من علامات الضعف.
تكون بعض المشاعر مقبولة عن البعض الأخر.
من غير اللائق أن يعبر الذكور عن مشاعرهم.

 

إذا حاولت التعبير عن غضبك، لن تتمكن من السيطرة على نفسك.

 

الأفكار أهم من المشاعر.

 

لا تكون هناك علاقة مودة بينك وبين أي شخص آخر إلا إذا كانت تربطك به علاقة حب.

 

لا يملك الأشخاص الذين لا يتحدثون عن المشاعر أيّا منها.

 

لا يجب أن تغضب من الأشخاص الذين تحبهم، فهذا يعني أنك لا تحبهم حقاً.

 

من المؤكد أن والدك لا يحبك، لأنه لم يقل لك ذلك من قبل.

 

إذا قمت بالتعبير عن مشاعرك فسوف تتعرض للنقد والسخرية وإساءة الفهم والرفض من قبل الآخرين.

 

هل تستطيع إضافة بعض من معتقداتك من المشاعر إلى هذه القائمة؟ هل لا زلت توافق على العناصر الموجودة في قائمتك. أم أنت بدأت تكتشف أنها مجرد أوهام وأفكار خاطئة؟

 

الطرق الإيجابية للتعبير عن المشاعر

لقد اكتشفنا حافزاً قوياً في محاضراتنا التي القيناها في هذا الخصوص نود أن نتشارك به معك. فمما لاشك فيه أن التعبير عن الأشياء والمشاعر الكامنة في النفوس يقلل الإحساس بالفشل والذنب والإحباط والخجل والنبذ من قبل الآخرين وعدم الثقة بالنفس والارتباك للمرأة فقط.

 

ماذا تفعل عندما تنتابك مشاعر غير مريحة؟ هل تحاول أن تشغل نفسك حتى تتوقف عن التفكير فيها؟ هل تظل تفكر حتى لا يتنسى لك الوقت لتشعر؟ هل تضحك وتبدأ بالتفوه ببعض النكات؟ هل تحاول التفكير في شيء يسعدك؟ هل تحلل ما يحدث؟ هناك العديد من الطرق التي تجعل الإنسان يتمكن من مواجهة ما بداخله من مشاعر.

 

يؤثر الاكتئاب في العديد من الناس- بل إنه في الحقيقة يعد واحداً من أهم الأسباب التي تجعل المريض يلجأ إلى العلاج النفسي. على عكس العديد من المشاعر، من الصعب تحديد الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالاكتئاب.

 

ولكن يمكننا القول إن أحد هذه الأسباب يتمثل في عدم القدرة على التواصل مع المشاعر المسيطرة والتعبير عنها بطريقة إيجابية، وخاصةً مشاعر الغضب. عندما تشعر بالحزن الشديد، سوف يؤدي التعبير عن الغضب بطريقة بناءة إلى أن تشعر براحة كبيرة.

 

يمكن أن يكون الإحباط من المشاعر الإيجابية. هل تتذكر في حياتك أنك اتخذت قراراً لم يكن في صالحك؟ أمر وارد ان تكون قد وصلت إلى نقطة عرفت فيها أنك اتخذت القار الخاطئ وأن الاستمرار به أصبح عديم الفائدة. وبناءً عليه قد تكون شعرت ببعض الاكتئاب.

 

لكنك إذا استمعت إلى هذه المشاعر، فمن المفترض أنك ستقرر تغيير معتقداتك وسلوكك. ربما يكون هذا التغيير هو نقطة التحول بالنسبة لك. لا شك أن الاكتئاب شعور مؤلم قد يحفزك على عمل تغييرات إيجابية في حياتك.

 

من المهم ألا تُذكر مشاعرك أو تتجالها، كما أنه من المهم أيضاً ألا تطلق العنان لها. ويكمن الحل في أن تختبر مشاعرك لتتمكن رويداً رويداً من اكتشافها والتعايش معها. ويشبه الأمر تماماً عملية طهي الطعام على الموقد.

 

إن الاختيار المتوازن هو أن تظل واعياً بما ينتابك من مشاعر داخلية لتتعلم منها وتنمو من خلالها؛ إذ يجب أن تحتفظ بها على" موقدتك" أو في نفسك لفترة كافية تسمح لها بالتعافي. وننصحك أن تظل مع شعورك دائماً، فلا تحاول أن تتجاهله أو أن تطلق له العنان بصورة كبيرة. عندما تختبر مشاعرك سوف يساعدك ذلك في اكتشاف نفسك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد