نحن على جوجل بلس

يُعد الوعي بمثابة نداء لليقظة والانتباه. وقد يتغير معدل زيادة الوعي بجميع جوانب الحياة- مشاعرك وتصرفاتك ومعتقداتك- من مستوى بسيط إلى مستوى شامل. يوفر لك كل نداء لليقظة فرصة لاتخاذ القرار المتوازن. هل يمكنك أن تصف واحداً من نداءات اليقظة الخاصة بك؟
كانت" كاثي" تظن أنه ليس هناك داعٍ للذهاب إلى المحاضرات التي تتناول كيفية إحداث اتزان بين العقل والعاطفة. فكانت تظن أن زواجها يسير على خير ما يرام. وعندما ذهبت هي وزوجها إلى مقابلة المعالج النفسي، اكتشفت أن زوجها يريد أن يترك المنزل ويشرع في إجراءات الطلاق. وجاء نداء الاستيقاظ الخاص بها في شكل صدمة كلية.

 

وأخيراً قررت أنه من الأفضل أن تذهب إلى هذه المحاضرات لتساعد نفسها في فهم سبب زغبة زوجها" كين" في الانفصال عنها. وقد تعلمت أخيراً أنها تحتاج إلى المحاضرات أكثر مما يحتاجها هو للمرأة فقط.

 

إن كلمة الالتزام هي كلمة عملية! حيث إنها تعتمد على الأفعال لا الأقوال فقط. هل تلتزم بأن تتواصل بطريقة أفضل مع نفسك- ومع شريكك- باستخدام أدوات تواصل جديدة؟ هل أنت مستعد لتجربة نموذج التواصل المذكور في هذا المقال؟ هل تلتزم باكتشاف الطرق التي تساعدك في تغيير التحديات إلى قرارات متوازنة بين العقل والعاطفة عن طريق زيادة الوعي بنفسك والوعي بعلاقاتك مع الآخرين؟

 

ظل" بيل" و" ماري" متزوجين لمدة خمسة عشر عاماً. ولكن" بيل" بدأ يشعر بعدم السعادة، فقرر إنهاء زواجه لأنه أصبح لا يشعر بالحب تجاه زوجته" ماري". فانفصلا، ولكن للمفاجأة، فقد ظل" بيل" لا يشعر بأي سعادة حتى بعد أن ترك زوجته وأصبح وحيداً. فبدأ يستمع للرسائل الداخلية وبدأ يتعلم كيف أن يكون على صلة بنفسه.

 

بدأ" بيل" يقرأ هذا المقال، الذي اقترضه من صديق له، وقرر أن يستعين برأي أحد المتخصصين، وتعهد بأن يتحمل وحده مسئولية عدم شعوره بالسعادة بدلاً من توجيه اللوم إلى زوجته" ماري".

 

علاقتك بنفسك

إعمال العقل والعاطفة   

لا شك أنك قد بدأت تكتشف الآن العملية التي تساعدك في أن توازن بين عقلك وعاطفتك في أتخاذ القرارات. لقد عرفت أيضاً أن التواصل والوعي والالتزام، هم الأسس الثلاثة لتعلم اتباع مثل هذا المبدأ الحياتي. كما بدأت تدرك المعنى المقصود من مبدأ" الاستفادة من علاقاتك بالآخرين.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد