نحن على جوجل بلس

الشعور بالذنب

تقول" ماري" إن والدتها من النوع" المُضحي" الذي يقوم بعمل كل شيء من أجل أبنائه. وكلما شعرت" ماري" بالانزعاج وحاولت أن تصنع شيئاً لنفسها، ألقت والدتها عليها سيلاً من عبارات اللوم. فتقول لها:" لماذا لا تقدرين أيّا من الأشياء التي أقوم بها من أجلك؟ لقد بذلت قصاري جهدي لأكون لك أماً مثالية؟ أشعر أن أبنائي حتى لا يحبونني". نتيجة لذلك، اعتادت" ماري" على الشعور بالذنب كلما صنعت لنفسها شيئاً.
يقول" روبرت" إنه كان في السابعة من عمره عندما غرقت شقيقته. وكان مُكلفاً بمراقبتها في هذا الوقت.

 

لهذا، اتهمه الجميع بأنه السبب في غرقتها دون النظر إلى ما قد يصيبه من شعور بالذنب طوال حياته.

 

ما طبيعة إحساسك بالذنب؟ إن الذنب شعور يبدو وكأنه يتخلل جميع خلايا الجسد. ويمكن التحدي هنا في أن تفكر مليئاً وتكتشف حقيقة الأمور التي تحدث.

 

يشعر أناس كثيرون، وخاصة الحساسين، بمسئولية النقد والآراء السلبية التي يصدرها الآخرون. من المهم أن تسأل عن السبب وراء شعورك بتحمل مسئولية جميع الأشياء الخاطئة التي تحدث.

 

يجب أن تعمل على معرفة سبب إحساسك بالذنب، وسوف تجد أن هذا الأمر يجعلك تشعر بالسعادة والتحرر للمرأة فقط.

 

الشعور بالحب

لقد أعطانا الشعور بالحب، من بين كل المشاعر التي تناولناها. فرصة غنية لاكتشاف الذات وتحليلها. لقد كان هدفنا الرئيسي في الحياة- هو محاولة اكتشاف هذا الشعور الرائع القوي الساحر الذي يُسمي الحب.

 

لقد تعلم كلانا أن الحب يعني الألم والهجر والحزن وخيبة الأمل. كما تعلمنا أنه يعني أيضاً الصدق والحرية والوعي والتصالح، وانه كلما احببنا الناس بصدق، ازداد حب الناس لنا. نشأنا ونحن نعتقد أن حب الذات هو أمر سيء وأناني. ولكننا اكتشفنا أخيراً أن حب الذات هو الوسيلة الوحيدة الحقيقية لاكتشاف ما بداخلنا.

 

هذا بالإضافة إلى أن القدر الذي نحب ونتقبل به الآخرين يتصل اتصالاُ مباشراً بحبنا وتقبلنا لأنفسنا. إن الحب يعني لنا جميع ألوان قوس قزح الموجودة داخلنا. ما لون الحب لديك؟

 

إن التحدي هنا هو أن يكون هدفك هو أن تتواصل وتعبر وتسيطر على كل مشاعرك. وأن تتخذها كسبيل لتحقيق أكبر استفادة ممكنة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد