نحن على جوجل بلس

الشعور بالبهجة والسعادة

تقول" كارولين" إنها كانت في الثالثة من عمرها عندما مرضت جدتها بالسرطان. وعندما اشتد عليها المرض، انتقلت الجدة للعيش مع أسرتها. وكأية طفلة، كانت" كارولين" مرحة وتعتبر دائماً عن هذه المشاعر السعيدة. ولكن والديها كانا يقولان لها باستمرار إنه من غير اللائق أن تكون مبتهجة بهذه الطريقة في الوقت الذي تعاني فيه جدتها من المرض الشديد. فاعتقدت" كارولين"، وهي في الثالثة من عمرها، أنها ترتكب خطأ ما عندما تعبر عن سعادتها. ونتيجة لذلك، كانت تعتقد أنها يجب أن تخفي مشاعر سعادتها كي لا يشعر الآخرون بالإحباط والحزن.

 

تحمل" كارولين" بداخلها آثار هذه الذكريات، وغالباً ما تفضل أن تكتم مشاعر البهجة والسرور داخلها بدلاً من التعبير عنها. هل حدث لك هذا الأمر من قبل؟

 

ما طبيعة مشاعر السعادة والبهجة لديك؟ إن التحدي هنا أن تسمح لنفسك بالتعبير عن مشاعر السعادة عندما تشعر بها. من حقك أن تصبح سعيداً للمرأة فقط.

 

الشعور بالخوف

كان" جيم" يعيش طفولته في بيت يسود جنباته مشاعر خوف هائلة، يبدو أنه لم يكن يتم التعبير عن هذه المشاعر مطلقاً. وعندما كبر، كانت تصيبه نوبات من القل لم يعرف سببها. وقد أثرت هذه المشاعر التي لم يعبر عنها بشكل سلبي على كل جوانب حياته.

 

تقول" بيث" إنها لم تكن تستطيع مشاركة والدتها مشاعر خوفها. وكان يراودها دائماً كوابيس أثناء طفولتها. وكانت تحاول دائماً التحدث عنها. وكلن عندما كانت تحاول فعل ذلك الأمر، كان والدها يقولان لها ألا تكون" طفلة" وأن" تنضج قليلاً".

 

ما طبيعة مشاعر الخوف التي تنتابك؟ يمكنك التحدي هنا في أن تتفهم أنه بإمكانات الاستفادة والتعلم من مشاعر الخوف التي تعتريك.

 

الشعور بالحزن

تقول" أودري" إنه عندما توفي جدها، لم يُعبر والدها عن أي مشاعر حزن خوفاً من أن ينتاب أبناءها مشاعر القلق والاضطراب. وقد ترتب على هذا أن أصبح من الصعب على" أودري" الآن أن تحزن عندما تعاني من خسارة عاطفية.

 

من ناحية أخرى يقول" كيت" إن أباه كان بزجره في أثناء طفولته عندما كان يعبر عن مشاعر الحزن بالبكاء" قائلاً: إن الأولاد الكبار الفطنين لا يبكون". وعندما لقي والده مصرعه في حادث سيارة أليم، لم يكن معداً سلفاً للتعامل مع هذه الفاجعة. ونتة لعدم قدرته على التعبير عن حزنة العميق، أصبح طريح الفراش بمدة ستة أشهر، كما رسب ذلك العام.

 

ما طبيعة حزنك؟ إن التحدي هو أن تشعر بالحزن وتسمح لنفسك بالبكاء.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد