نحن على جوجل بلس

تقييم أخير

تم إعداد الجمل التالية لمساعدتك في استيعاب وتوحيد العناصر الموجودة في هذا المقال قم بتحديد النقاط التي نجحت في استيعابها واكتسابها.
1- ألتزم بأن أتواصل وأعبر عن المشاعر المتعددة والمتنوعة الموجودة داخلي.
2- لقد قمت بعمل قائمة بمعتقداتي عن المشاعر وحددت أيّاً منها صادق وأيهما خاطئ ووهمي.
3- أعيش متأثراً بشدة ببعض الأحداث التي تعرضت لها في الماضي لأنني لم أعبر عن المشاعر التي صاحبتها، والتي كنت أحتاج إلى التعبير عنها.

 

4- لدى بعض الذكريات المؤلمة في حياتي التي أعاقت عملية نموي الشخصي، ربما لأنني لم أعبر عن المشاعر المتعلقة بها.

 

5- لقد أخذت في الاعتبار تطبيق المبدأ القائل إن كل شيء ينبغي التعبير عنه.

 

6- أستطيع أن أترك مشاعري تتشكل داخلي رويداً رويداً حتى أتمكن من معالجتها تماماً.

 

7- أعتقد أنني استطيع أن أعالج آلام الماضي بالتعبير عن مشاعري.

 

8- لقد تعلمت الطرق التي سأقوم من خلالها بالتعبير عن المشاعر القوية دون إيذاء مشاعري أو مشاعر الآخرين.

 

9- لدي مشاعري الخاصة التي اتحمل مسئوليتها وأتحكم فيها كيفما شئت بدلاً من أن أسخرها وفقاً لما أعتقد أنه يتلاءم مع الحصول على رضا الآخرين للمرأة فقط.

 

10- أتعلم أن الشعور بالقوة يأتي من التعبير عن المشاعر وتحمل مسئوليتها.

 

11- سوف أعمل على إعمال القلب والعقل معاً في علاقتي مع ذاتي ومع الآخرين.

 

التحاور مع الذات

التحدي هو ان تدرك أصواتك الداخلية، وأن تكتشف أيها المسئول عن المشاعر المسيطرة عليك عندما تمر بالمواقف المختلفة في حياتك. الهدف هو أن تصبح متوازناً قدر الإمكان عن طريق توحيد أصواتك الداخلية.

 

تتسم الذات البشرية- على الأرجح- بشيء من التعقيد أكثر مما نتخيل. يعتقد العديد منا أننا شخصيات مستقلة تتكون من العديد من المشاعر والأفكار والسلوكيات.

 

ولكن هل يُمكنك أن تتخيل أن هذه المشاعر والأفكار والسلوكيات قد تكون" مُقسمة" إلى أنظمة فرعية خاصة بها؟ هل تتخيل أنك قد تكون تحمل داخلك أصواتاً تشبه في تأثيرها أصوات" عائلة" كاملة من الشخصيات المتنوعة؟

 

لا، نحن لا نتكلم عن ازدواج الشخصية هنا، ولكننا نود فقط أن نتعرف على النفس البشرية من منظور آخر مختلف.

 

كما أننا أيضاً لن نتناول هذا الموضوع بنظرة علمية وتحليلية بحتة، وإنما نقدك نموذجاً عملياً سهل الفهم للإنسان الذي يمتك  ذاتاً مليئة بالمشاعر المُعقدة.

 

لقد حددنا إلى الآن أربعة أجزاء أو أصوات أساسية داخلك: الأصوات الناقدة- الداخلية والخارجية وصوت المشاعر المترسبة منذ الطفولة والصوت الخاص بجوانب التكيف والتعايش والصوت الحكيم. سوف تتعرف من خلال هذا المقال على كل صوت من هذه الأصوات على حدة وتكتشف سماته الفريدة وتتعلم كيفية الاستفادة منها جميعها لمساعدتك في اتخاذ القرارات التي توازن بين العقل والعاطفة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد